رياضة

السعودية و اليابان يدخلان قائمة مفاجآت المونديال

تقييم المستخدمون: كن أول المصوتون !
كتب محمد عماد
نشرت “Nielsen Gracenote”، المتخصصة في الارقام الإحصائية قائمة عن أكبر مفاجآت كأس العالم عبر مر التاريخ.
وتصدر الفوز التاريخي للسعودية على الأرجنتين أكبر نسبة في احتمالية انتصار كل فريق قبل انطلاق المباراة.
وكانت السعودية حققت مفاجأة مدوية بالتغلب على الأرجنتين بنتيجة (2-1)، يوم الثلاثاء الماضي، في مستهل مشوار الفريقين بالمجموعة الثالثة بمونديال قطر 2022.
وجاءت الإحصائية التي تعتمد في حسابها على عدد من المعايير حول قوة الفريق وموقعه الجغرافي وتاريخه وغيرها، بحسب ما استعرضت “رويترز”.
وفيما يلي قائمة شركة “Nielsen Gracenote”، لأكبر المفاجآت بالمونديال، كالتالي:
1- السعودية والأرجنتين (2-1) في نسخة 2022 (فرصة انتصار: 8,7%)
واجهت السعودية المصنف 51 عالميًا، فريق يسعى لمعادلة الرقم القياسي العالمي في عدد المباريات المتتالية دون هزيمة (37 مباراة)، وبدت الأمور في طريقها لذلك بتقدم الأرجنتين في الدقيقة العاشرة بهدف من ليونيل ميسي من علامة الجزاء، ولكن هدفي صالح الشهري وسالم الدوسري في بداية الشوط الثاني حققا المفاجأة.
2- الولايات المتحدة وإنجلترا (1-0) في نسخة 1950 (9,5%)
كانت إنجلترا تشارك في المونديال للمرة الأولى ومع ذلك مرشحة للفوز باللقب، بينما تشارك الولايات المتحدة بقائمة نصفها فقط من المحترفين، وعلى الرغم من سيطرة إنجلترا على اللقاء، إلا أنها خسرت برأسية جوي جايتجين في الشوط الأول، واحتاجت الولايات المتحدة بعدها 44 عامًا لتحقق انتصار آخر في كأس العالم.
3- سويسرا وإسبانيا (1-0) في نسخة 2010 (10,3%)
وصلت إسبانيا إلى جنوب أفريقيا كبطل أوروبا وأبرز مرشح للفوز بالمونديال، وعلى الرغم من تسديدهم 22 كرة مقابل 6 لسويسرا، إلا أن الإسبان خسروا في الشوط الثاني بهدف جيلسون فيرنانديز، ومع ذلك تعافت إسبانيا من تلك الخيبة وتوجت باللقب بعدها بثلاثة أسابيع.
4- الجزائر وألمانيا الغربية (2-1) نسخة 1982 (13,2%)
قدمت الجزائر في أول مباراة لها بكأس العالم، ربما الساعة الأفضل في تاريخ مشاركاتها بالمونديال، بعدما صنع لخضر بلومي الهدف الأول وسجل الانتصار أمام القوة الأوروبية الكبيرة.
وتسببت تلك النتيجة في واحدة من أكثر أحداث المونديال إثارة للجدل، عندما تآمرت النمسا مع ألمانيا الغربية من أجل فوز الأخيرة بهدف دون رد ليتأهلا معًا للدور التالي بفارق الأهداف عن محاربي الصحراء، وخسرت ألمانيا النهائي في تلك النسخة، وقرر فيفا بعدها إقامة مباريات الجولة الأخيرة من دور المجموعات في نفس التوقيت.
5- غانا والتشيك (2-0) نسخة 2006 (13,9%)
وصل منتخب التشيك حينها إلى نصف نهائي يورو 2004، وكان مرشحًا للذهاب بعيدًا في كأس العالم، وبدأ البطولة بقوة بالفعل بالفوز (3-0) أمام الولايات المتحدة، في الوقت الذي كانت تشارك فيه غانا في المونديال للمرة الأولى، وخسرت لقاءها الأول أمام إيطاليا.
ومع ذلك منح أسامواه جيان التقدم لغانا بعد 70 ثانية، وسجل سولي مونتاري هدفا ثانيا لغانا، لتنجح الأخيرة في التأهل لدور الـ16 قبل الخسارة أمام البرازيل، بينما لم تتأهل التشيك من دور المجموعات.
6- أوروجواي والبرازيل (2-1) نسخة 1950 (14,2%)
هي البطولة الوحيدة التي لم تشهد مباراة نهائية، ولكن حسم اللقب من خلال المباراة الأخيرة في المجموعات، وكانت البرازيل بحاجة للتعادل للتتويج باللقب على أرضها.
وتقدمت البرازيل أمام أنظار 200 ألف متفرج، قبل أن تنجح أوروجواي في تسجيل هدفين في غضون 13 دقيقة، لتتوج باللقب الثاني في تاريخها.
7- كوريا الجنوبية وألمانيا (2-0) نسخة 2018 (14,4%)
خسرت حاملة اللقب أمام المكسيك في أول مباراة بالفعل، قبل أن تسقط من جديد أمام كوريا، لتفشل في تخطي دور المجموعات للمرة الأولى منذ عام 1938.
8 – ألمانيا واليابان (1-2) في نسخة 2022 (15,6%).
تمكن المنتخب الياباني من تحقيق فوزًا مثيرًا أمام نظيره الألماني بقلبه الطاولة بعد تأخره بهدف إلى هدفين في المباراة التي أقيمت على ملعب خليفة الدولي.
9- ويلز والمجر (2-1) نسخة 1958 (16,2%)
كان ينظر إلى المجر حينها باعتبارها الفريق الأفضل في العالم، وتعادلت في تلك النسخة أمام ويلز، لتخوض مباراة ملحق أمام نفس الفريق للتأهل من دور المجموعات، ومع ذلك تعرضت للصدمة من جديد بالخسارة، ولم تشارك ويلز في المونديال بعدها سوى في نسخة قطر الحالية.
10- أيرلندا الشمالية وإسبانيا (1-0) نسخة 1982 (16,5%)
كانت إسبانيا بحاجة إلى نقطة واحدة لإنهاء المجموعة في الصدارة، والتأهل للمجموعة الأسهل في الدور الثاني، وعلى الرغم من الهيمنة على اللقاء، سجل جيري أرمسترونج الهدف الأشهر في تاريخ بلاده بالبطولة.
11- السنغال وفرنسا (1-0) نسخة 2002 (17,3%)
شاركت فرنسا في البطولة باعتبارها بطلة العالم وأوروبا، بينما تشارك السنغال للمرة الأولى في تاريخها بالبطولة، بينما كان هناك 21 لاعبا من قائمة السنغال يتواجدون حينها في الأندية الفرنسية، وبالفعل سجل بابا بوبا ديوب هدف انتصار أسود التيرانجا، التي ذهبت إلى ربع النهائي في البطولة، بينما ودع الديوك من الدور الأول.
……
كأس العالم ،كأس العالم 2022، مونديال قطر 2022، مونديال قطر ،تاريخ كأس العالم

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Alert: Content selection is disabled!!
%d مدونون معجبون بهذه: