أخبار عربية وعالمية

اليمين المتطرف يستغل انفجار القدس للضغط على نتنياهو

تقييم المستخدمون: كن أول المصوتون !
كتب محمد عزت
استغل عضو الكنيست المُتطرف إيتمار بن جفير، زعيم حزب “العظمة اليهودية” الإسرائيلي، التفجيرين اللذين استهدفا محطتي حافلات بالقدس، للضغط على المُكلف بتشكيل الحكومة بنيامين نتنياهو، لسرعة تشكيلها، فيما يبدو ليقبل طلبه بتعيينه وزيرًا للأمن العام.
وكان بن جفير يريد الحصول على وزارة الأمن العام، لكن نتنياهو يقاوم بشدة مطلبه نظرا لضغوط دولية، وحساسية الوزارة، وبن جفير معروف بمواقفه المتطرفة وكراهيته الزائدة للفلسطينيين.
ونسبت القناة “السابعة” الإسرائيلية إلى بن جفير قوله إنه يتعين على نتنياهو القبول بطلبات أطراف المعسكر الذي يقوده حزب الليكود، مضيفا “أدعو نتنياهو إلى عقد اجتماع عاجل مع فصائل معسكره للتوصل إلى اتفاق وتشكيل حكومة يمينية فورا ستحدث تغييرا حقيقيا وتستعيد الأمن إلى إسرائيل” .
وبينما يريد بن جفير الحصول على وزارة الأمن العام، يريد زميله بتسلئيل سموتريتش زعيم “الصهوينية الدينية” الحصول على وزارة الدفاع.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Alert: Content selection is disabled!!
%d مدونون معجبون بهذه: