حوادث

جنايات الزقازيق تصدر حكمها بإعدام قاتل «فتاة الشرقية»

تقييم المستخدمون: كن أول المصوتون !
كتب إسلام أحمد
قضت محكمة جنايات الزقازيق، بمعاقبة طالب بكلية الإعلام بجامعة خاصة، بالإعدام شنقا لقيامه بقتل سلمى بهجت المعروفة إعلاميا بـ «فتاة الشرقية» بطعنها عدة طعنات انتقاما منها لرفضها الارتباط به.
صدر الحكم برئاسة المستشارمحمد عبد الكريم، وعضوية المستشارين الدكتور مصطفى بلاسي وأحمد سمير سليم، وأمانة سر محمد فاروق، وأحمد غريب.
تعود أحداث القضية ليوم 8 أغسطس الماضي، حيث تلقى اللواء محمد صلاح مدير أمن الشرقية بلاغا من أهالي عمارة أبو زيدان بحى المنتزه بقسم أول الزقازيق بقيام شخص بالتعدي على فتاة بمدخل عمارة زيدان بطعنها بسلاح أبيض بسكين عدة طعنات أودت بحياتها..
انتقل على الفور ضباط البحث الجنائي والأمن العام، حيث تم ضبط المتهم بمعاونة أهالي المنطقة واتضح أنه يدعى إسلام محمد فتحي، 22 عامًا، طالبا بكلية الإعلام بجامعة الشروق وبحوزته سكين ملوث بدماء المجني عليها، حيث اعترف المتهم تفصيلاً بالحادث وأنه قام بقتل زميلته سلمى بهجت محمد محمود بطعنها 17 طعنة 15 من الأمام وطعنتين من الخلف انتقاماً منها لرفضها ارتباطهما عاطفياً.
تم القبض علية وإحالته للنيابة التىي قدمته محبوسا لمحكمة الجنايات بالزقازيق، وتم عقد أولى جلسات محاكمته يوم 4 سبتمبر الحالي والتي تم تأجيلها بناء على طلب دفاع المتهم لتقديم ملفه الطبي والمرافعة وتم عقد ثان جلسات المحاكمة 6 سبتمبر الماضي، حيث استمعت هيئة المحكمة إلى عدد من الأطباء النفسيين والذين أوضحوا أن المتهم بقتل سلمى كان يعاني من نوبة زمانية حادة تسببت له بعض الهلاوس والعداونية والعصبية الشديدة وقد تنقلب النوبة في حالة عدم تلقية العلاج الذهان العقلي ..
فقررت المحكمة إيداعه بمستشفى للأمراض النفسية والعصبية لمده شهر وإعداد تقرير عن حالته الصحية والذي ورد للمحكمة وأثبت سلامة قواه العقلية والنفسية، فقضت المحكمة بمعاقبته بالإعدام شنقا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Alert: Content selection is disabled!!
%d مدونون معجبون بهذه: