تحقيقات وتقرير

حدث في مثل هذا اليوم ميلاد الأميرة فوزية فؤاد ..

تقييم المستخدمون: كن أول المصوتون !
كتب مصطفى جلال
هي أجمل نساء عصرها ، قال عنها السفير البريطاني في مصر السير مايلز لامبسون “رأيت بها اجمل نساء الأرض” ، كانت اقرب و احب شقيقات الملك فاروق الى قلبه و كانت تصغره بعام واحد ، و عندما رآها ولي عهد ايران محمد رضا بهلوي سلبت فؤاده فكان الزواج ..
هي جميلة الأسرة العلوية بلا منازع سيدة الحسن صاحبة الجمال الحزين ، كما عُرف عنها ، “الأميرة فوزية” ..
ولدت الاميرة فوزية في الخامس من نوفمبر عام ١٩٢١ بقصر رأس التين، وهي أبنة الملك فؤاد الأول والملكة نازلي صبري ، وحفيدة الخديوي إسماعيل ابن الوالي إبراهيم باشا ابن الوالي محمد علي باشا ..
زواجها
تزوجت أميرتنا الجميلة من ولي عهد ايران محمد رضا بهلوي في 16 مارس 1939 و هي ابنة ال 18 ربيعاً ..
كان حفل زفافهما أسطوريا و لم يكن الحفل الوحيد الذي يقام بالقاهرة لهذه المناسبة، ففي 29 مارس من نفس العام أقامت ام العروس الملكة نازلي حفلاً اخر ضم أميرات الاسرة المالكة و زوجات الوزاراء و سيدات العائلات الأرستقراطية وكان الحفل حديث المجتمع في ذلك الوقت ، كان يحتوى على العديد من الفقرات الترفيهية على رأسهم أم كلثوم التي شدت فور دخول العريس رائعتها “على بلد المحبوب وديني” ..
انتقلت العروس مع زوجها الى مسقط رأسه ايران و تم إقامة احتفالات اخرى إبتهاجاً بوصول العروس ..
و بعد عامين من الزواج تقلد ولي العهد مقاليد حكم البلاد و أصبحت الاميرة فوزية أمبراطورة أيران أنجبا ابنتهما الاميرة شاهناز في 27 أكتوبر 1940 ..
الطلاق
الا ان الأمور لم تسير كما تشتهي السفن حيث دبت خلافات بين الزوجين ، انتقلت على اثرها الاميرة فوزية الى مصر حيث استقبلها اخوها الملك فاروق بقصر أنطونيادس بالإسكندرية و بعد احاديث مغلقة بينهما تقرر الطلاق الذي وقع عام ١٩٤٥ ، الامر الذي احدث أزمة بين مصر و ايران في ذلك الوقت. الا ان الملك فاروق لم يعبأ بذلك حيث كان يرى ان سعادة اخته لا يوازيها شئ في الكون ..
الزواج الثاني
في مارس عام 1949 كان الزواج الثاني و الأخير في حياة الاميرة ، تزوجت من العقيد إسماعيل شيرين آخر وزير للحربية و البحرية قبل حركة يوليو 52 واحد أبناء عمومتها ..
أنجبا ابنتهما نادية عام 1950 و التي تزوجت من الفنان يوسف شعبان و أنجبا ابنتهما سيناء، كما أنجبا ابنهما حسين عام 1955 ..
العمل الخيري
انغمست الأميرة فوزية بالعمل الخيري و مساعدة المحتاجين فكانت تقوم بزيارات للملاجئ والمستشفيات بغرض تطويرها ، و افتتحت الكثير من المبرات الخيرية في مختلف بقاع المحروسة، كما اشتركت في تقديم المساعدات بمشاركة اخواتها الأميرات اثناء حرب فلسطين ..
أنشات الاميرة فوزية ايضاً “تكية فوزية الخيرية” حيث تبرعت بمنزل كبير بالسيدة زينب كهبة منها لأهالى الحى، وكان يومياً يقدم الثلاث وجبات ويعمل به فريق عمل ضخم ليسد حاجة أهالى المنطقة أو عابرى السبيل الذين لم يجدوا رزق قوت يومهم، فقرروا أن يبحثوا عنه داخل هذا المطعم الخيرى والفاخر فى نفس الوقت ..
وفاتها
عاشت الأميرة فوزية حياتها بعيدة عن الأضواء الي أن توفت بفيلتها بمنطقة سموحة بالإسكندرية عن عمر يناهز 91 عاما ، وذلك يوم الثلاثاء 2 يوليو 2013 ، وشيعت جنازتها يوم الأربعاء 3 يوليو 2013، وتمت الصلاة عليها بمسجد السيدة نفيسة بالقاهرة ودفنت بمقابر آل إسماعيل شيرين ( زوجها الثاني ) بناء علي وصيتها، بمدافن الغفير بالقاهرة ..
قد تكون صورة ‏شخص واحد‏

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Alert: Content selection is disabled!!
%d مدونون معجبون بهذه: