أخبار عربية وعالمية

ختام التدريبات الجوية المشتركة بين كوريا الجنوبية والولايات المتحدة

تقييم المستخدمون: كن أول المصوتون !
كتب محمد عزت
اختتمت التدريبات الجوية المشتركة بين كوريا الجنوبية والولايات المتحدة “فيجيلانت ستورم” اليوم السبت، بعد أن انضمت اثنتان من قذائف القنابل الإستراتيجية الأمريكية بي-1بي لانسر إليها في اليوم الأخير، في استعراض واضح للقوة ضد الاستفزازات المستمرة لكوريا الشمالية، بحسب وكالة أنباء يونهاب الكورية الجنوبية.
وشاركت قاذفتا القنابل الإستراتيجية الأمريكية اليوم في التدريبات الجوية المشتركة مع 4 طائرات مقاتلة كورية جنوبية من طراز إف-35 أيه، و4 طائرات مقاتلة أمريكية من طراز إف-16.
وكان من المقرر أن تنتهي التدريبات الجوية المشتركة أمس الجمعة لكن الحليفين قررا تمديدها ليوم واحد، ردا على استفزازات كوريا الشمالية خلال فترة التدريبات بما في ذلك إطلاق صاروخ باليستي عابر للقارات يوم الخميس.
وقال الجيش الكوري الجنوبي إن التدريبات الجوية المشتركة التي انطلقت يوم الاثنين، شملت أكثر من 240 طائرة بما في ذلك طائرات الشبح المتقدمة في سماء شبه الجزيرة الكورية، في محاولة لتعزيز الردع ضد تهديدات كوريا الشمالية. ولطالما نددت بيونجيانج بالتدريبات العسكرية المشتركة باعتبارها بروفة على الغزو.
وذكرت هيئة الأركان المشتركة لكوريا الجنوبية أن نشر قذائف القنابل الإستراتيجية الأمريكية من طراز بي-1بي وتحليقها في شبه الجزيرة الكورية يأتي للمرة الأولى منذ ديسمبر عام 2017. وأضافت أن ذلك يظهر القدرات الدفاعية المشتركة للدولتين الحليفتين، للرد الحاسم على أي استفزازات لكوريا الشمالية، وإرادة الولايات المتحدة في التزامها بالردع الموسع.
وقد أطلقت كوريا الشمالية 4 صواريخ باليستية قصيرة المدى صباح اليوم، ويبدو أن ذلك جاء احتجاجا على التدريبات الجوية المشتركة بين كوريا الجنوبية والولايات المتحدة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Alert: Content selection is disabled!!
%d مدونون معجبون بهذه: