آدب وثقافة

عجلت الهروب ..بقلمي محمد الباشا

تقييم المستخدمون: كن أول المصوتون !
رحيل قبل الأوان راح يبعثرني
فأمسيت رهين النظرات
سقاني حنظل البعاد بقسوته
يا لهف الروح عند الوداع
أوتار الحزن تندب الرحيل
فأرخيت أجفاني للدمع مدرار
أوراق العمر تعيش خريفها
وتمائم الحفظ فشلت مساعيها
الوجع يحمل رائحة الغدر
والدمع مهراق رحماك يا ملاذي
غريق في عالم الذكرى ينتابني
شعور الوصال وكله هراء
أروقة الجفا باتت معتمة
تحمل الأسى على هودج الظنون
الحنين في الفؤاد تضوع لهفة
نادى بصوت الفقد يطلب الوصال
عجلت الهروب من احضان مودتي
يا لبؤس قرار خابت نواياه
أليت على نفسك ان تعذبني
واستسلمت لغرورك بلا أعتراض
ترقص لسحب الهجر بفرح
وانا قلب نقي مجلجل الأشواق
أمسيت أجر أذيال خيبتي بلا ندم
وأنعى الروح قبل يوم الوفاة
منارة الهموم صدح صوت اذانها
وتوضأت لصلاة الفقد بادمع رجائي
عقيم ليل التمني والقوم رحل
بائس السهر في وحدة الأسحار
ما ظننت أن القلوب قاسية
حتى رأيت صدى نحيبي أوحد
خاصمت فراش السكينة متمردا
فهل بعدهم للجسد مستقر ومقام
باعدت بيننا مسافات الصدود
ليت دروب الهموم تعبد بالوداد
حملت كاهلي أثقالا من الانين
ونسجت متعمدا أسمال ضياعي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Alert: Content selection is disabled!!
%d مدونون معجبون بهذه: