آدب وثقافة

(عفوا لقد نفذ رصيد المشاعر) بقلم د/شيرين التلبنتي

تقييم المستخدمون: كن أول المصوتون !
في ناس كتير بتتغير وبتقفل باب قلبها… بعد ما عانوا كتير من الجفا والتجاهل والإهمال….
تحس كده ان رصيد المشاعر عندهم نفذ…. الناس دي كل اللي تقدر تعمله…. هو الصمت.
لأنها ممكن تكون مقهوره وكاتمه قلبها بايدها…
لان للأسف الشديد.. مش لاقيه فايده من الكلام اوالعتاب…
فقررت تقفل الحوار بالسكوت…
الناس اللي بستحمل كتير… وتسامح اكتر…. وتدي فرص اكتر واكتر….. لما بتتغير… خد في وشك سنين… علشان ترجع تصدقك… او تثق فيك تاني…
فجأه بتتجمد مشاعرها وتتحول لناس باهته.. وبتنسحب فورا دون رجعه… من حياه اللي داسو عليها…عشان كده… متحاولش تراهن عليهم… وعلى رجوعهم…
لأنهم بمنتهى البساطه… مفيش جواهم رصيد عشان يستحملوا… مناهده وظلم وشكوك ولا حتى تبرير لأي حاجه…
وفي الاخر متلمش الا نفسك… لأنك خسرتهم باديك… وصعب جدا.. بل من المستحيل.. انهم يرجعوا زي الاول…
الناس دي كلامهم صمت… وحبهم فعل… وانتقامهم ابتسامه… بترجعك لمكانك الطبيعي…. وعشان تبدأ من جديد معاهم…. لازم تبدأ من تحت الصفر… ونصيحه خالصه لوجه الله… عشان تعيش مبسوط في حياتك… فكر في اللي عندك وده كرم كبير من ربنا… واللي مش عندك ده اكيد لحكمه من ربنا… هتفهمها بعدان….

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Alert: Content selection is disabled!!
%d مدونون معجبون بهذه: