آدب وثقافة

قتلتني ولا تدري…. بقلم أحمد ميشو

تقييم المستخدمون: كن أول المصوتون !
قتلتني ولا تدري ما فعلت سلبتني عقلي ووقاري بنظرة وكأنها شي ما فعلت
حافية القدمين سارت فوق جسدي و دمي وكأنها لم تكن هي التي قتلت
لو تدرون يا سادتي ما فعلت قلبي عن النبض توقف حين بعيونها علي نظرت
جميلة عيونها لبت عقلي حين نظرت
عقلي وروحي وجسدي مني سلبت
سلبتني كبرياء ووقاري وتركتني بلا شي وحيدا ثم هجرتني ورحلت
ثم ذهبت تخبر العالم انها بدون اي سلاح قلبي من بين اضلاعي نزعت
تلك الجميله تكلمت عني كلام كثير ولا ادري بأي كلام للناس اخبرت
بنيت لها قصور بجسدي وحبات دمي جعلتهم حراسها فرفضت
تب لتلك الفتاة فعلت بي كل شي والله لا تدري ما فعلت
جعلتني ابكي بحرقه ودمعي على الخد يجري وهي دمعة من عيونها ما نزلت
كيف احدثها واطلب الرحمة منها والموت بغير يوم ما تكلمت
سحرتني تلك العيون بجمالها وعذبتني وسلبتني بجمالها وما تركتني لا بعيونها تأكدت أنها قالت
يا إمراة جاوبيني استحلفك بالله العلي العظيم عيناك بنظرة منها بي ما فعلت
فردي علي ما سلبتهه مني ولا اشتكيتك بأن عيناك سارقه وقلبي قد سرقة
كل ذلك الحب المجنون لأجمل أمراة والعالم عني ما تكلمت
وأخبرت أن هناك امرأة قتلت رجل بجمالها ولا تدري ما فعلت
جميلة القوام بجمال كل البشر إذا غابت عن تصنيف الجمال عنها سألت
هي كل شي بالجمال ولست أنا اول رجل بعيونها قتلت

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Alert: Content selection is disabled!!
%d مدونون معجبون بهذه: