آدب وثقافة

قصيدة .. عطر الورود

تقييم المستخدمون: 2.95 ( 2 أصوات)
بقلم علي حزين
أشعر الأن بأني سعيد
وبأني ولدتُ من جديد
طائرٌ فرَّ من قفصه الحديد
كسرَ القيد الصلد الشديد
وحَلَّق في الفضاء البعيد ,
بعيد , بعيد , بعيد
*
أنا طائر نادر , سيدتي
أنا كائن فريد
لي ألف ألف جناح
يسبحُ في البراح ,
أغرد للحلم , وللفجر الوليد
انا شاعر حر, عنيد
*
أنا يا سيدتي دائماً , وكل حين ,
أبحث عن الهدوء , وأبحث عن كل جديد
أبغي الخلاص , وأبغي الخلود
وأبغي كل حين حباً جديد
أنا أكره الإعادة دائماً ,
وأكره التكرار والتقاليد
وأحمد الله تعالى أني قد انتهيت منكِ
ومن هذا العناء الشديد
وأطفئتُ النار التي شبَّتْ أُورها في القلب البليد
وأذابت الجليد , وسأبدأ من جديد
*
فاذهبي الأن عني
فإني كرهتكِ من زمن بعيد
امضي أنتِ حيث تشائين
إلى مدن الثلج والكبريت
إلى عالم الخشب , اذهبي ,
إلى حيث لا حب , ولا حياة
وابحثي عن رجلٍ آخر
مصنوع من الرخام
أو صُبَّ في قالب من حديد
*
فأنا أحب أن أنام مع أوراقي
كما أشاء , وفي الوقت الذي أريد
أراود بنات أفكاري , وأعشق القصيد
فلا تذبحيني بالروتين وبالرتابة وبالبرود
من الوريد إلى الوريد
ولا تحبسيني في قفصكِ الحديد
في قفص الرتابة والتقاليد
السجن سجن, والقيد قيد
سواء كان من حريرٍ
أو من حديد
*
أنا شاعرٌ ، يا سيدتي
هل تعرفين ما معني شاعر
هل تعرفي معني عطر الورود
والفراش حين تحلق
والندي في الفجر الوليد
فلا تأخذيني إلى عصر الجاهلية
وإلى عصور العبيد
انتهى زمن الإقطاع يا سيدتي
منذ زمن بعيد
انتهي عصر البربرية , والعبيد
انتهى كل شيء الأن
ولم يعد في زماننا عبد وسيد
فالأن يمكنني أن أفعل ما أريد
*
يا امرأةً من قصدير
ومن نحاس
يا امرأةً تعشق الاستبداد
وتقدس الروتين والتقاليد
أنا الذي لا تعرفيه عني
رجل صلد عنيد
أبغض الروتين والبرود
وأكره الرتابة والتقاليد
أعيش في كل وقت بإحساس
وشعور جديدٍ , جديد
أنا دائماً أحب التجديد
أنا كائن فريد ,
أنا مختلف عن الأخرين يا سيدتي
وأحب أن أكون دائماً كما أريد
أنا أحب أن أكون كما أريد
فاذهبي بعيداً عني
فأنا اليوم
ولدتُ من جديد

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Alert: Content selection is disabled!!
%d مدونون معجبون بهذه: