أخبار عربية وعالمية

“كولديريتي”: الغذاء يصبح الثروة الأولى للإيطاليين والسلسلة الغذائية ترتفع لـ580 مليار يورو

تقييم المستخدمون: كن أول المصوتون !
كتب حامد خليفة
أصبح الغذاء أول ثروة لإيطاليا بقيمة 580 مليار يورو في عام 2022 على الرغم من الصعوبات المرتبطة بالوباء وأزمة الطاقة الناجمة عن الحرب في أوكرانيا، حسبما ذكرت وكالة نوفا الإيطالية نقلا عن اتحاد المزارعين وشركات الزراعة الإيطاليين “كولديريتي”.
ووفق تحليل أجراه كولديريتي بمناسبة افتتاح المنتدى الدولي العشرين حول الزراعة والأغذية الذي تم تنظيمه في فيلا مياني في روما، بلغت قيمة “صنع في إيطاليا” على المائدة اليوم ما يقرب من ربع الناتج المحلي الإجمالي الوطني، ومن الحقل إلى المائدة، يشمل 4 ملايين عامل في 740 ألف مزرعة و 70 ألف صناعة غذائية وأكثر من 330 ألف مطعم و 230 ألف منفذ بيع بالتجزئة.
وأشار كولديريتي إلى أن شبكة منتشرة في جميع أنحاء الإقليم تزود المستهلكين الإيطاليين يوميًا الذين لم يفتقروا أبدًا إلى المنتجات الغذائية على الرغم من الوباء والحرب، لافتا إلى أنه “ليس من قبيل المصادفة أنه مع قفزة بنسبة 16 في المائة، يعد هذا رقمًا قياسيًا لصادرات المواد الغذائية المصنوعة في إيطاليا في عام 2022 حتى لو كانت آثار الصراع في أوكرانيا مقلقة مع ارتفاع أسعار الطاقة التي تؤثر على الاستهلاك عالميًا”، وذلك وفق تحليل الاتحاد حول بيانات المعهد الوطني الإيطالي للإحصاء حول التجارة الخارجية للأشهر الثمانية الأولى من عام 2022 والتي تشهد زيادة الصادرات الغذائية عن الرقم القياسي السنوي البالغ 52 مليارًا المسجل في عام 2021.
في ألمانيا، وهي السوق الرئيسي للأطعمة والمشروبات الإيطالية، لوحظت زيادة بنسبة 11 في المائة بينما في الولايات المتحدة، التي تحتل المرتبة الثانية، يبلغ النمو 22 في المائة وفي فرنسا، التي تغلق المنصة بنسبة 14 في المائة، على حد قول كولديريتي، الذي قال إنه كما حدث النمو في المملكة المتحدة بنسبة 13 في المائة على الرغم من خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي والأزمة الاقتصادية وعدم الاستقرار السياسي الداخلي، لكن الانخفاض بنسبة 22 في المائة في الصين أمر مقلق، وربما يرجع ذلك أيضًا إلى عواقب جائحة كوفيد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Alert: Content selection is disabled!!
%d مدونون معجبون بهذه: