fbpx
الصحة

وزير الصحة يوجه بالتنسيق مع النقابة العامة للصيادلة لوضع آليات منظمة لحل مشكلات إعطاء الحقن داخل الصيدليات

تقييم المستخدمون: كن أول المصوتون !

 

محمد عبد الرحيم 
وجه الدكتور خالد عبدالغفار وزير الصحة والسكان، بالتنسيق مع النقابة العامة للصيادلة لوضع آليات منظمة لحل مشكلات “إعطاء الحقن داخل الصيدليات”، ومراجعة القوانين والقرارات الوزارية في هذا الشأن، بما يضمن الحفاظ على حقوق الصيادلة والتيسير على المرضى في أخذ العلاج.
جاء ذلك خلال اجتماعه الدوري ، مساء الإثنين، بحضور قيادات الوزارة ورؤساء الهيئات، وبمشاركة مديري مديريات الشئون الصحية على مستوى الجمهورية، لمتابعة سير العمل بمختلف ملفات الوزارة، والوقوف على التحديات والمعوقات والعمل على تذليلها، وذلك ضمن استراتيجية الوزارة لتحقيق جودة وكفاءة الخدمات الطبية المقدمة للمواطنين.
قال الدكتور حسام عبدالغفار المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان، إن الوزير أكد متابعته عن كثب لما يثار حول مشكلات الحقن داخل الصيدليات وما يتم طرحه بين حقوق الصيادلة والتيسير على المرضى، كما وجه الوزير بوضع خطة لإعداد البرامج التدريبية اللازمة لصقل مهارات الفرق الطبية وتدريبهم على الطرق العلمية والصحيحة للحقن (العضلي والوريدي).
 وأضاف “عبدالغفار” أن الاجتماع استعرض مستجدات العمل بالملفات ذات الأولوية بقطاعات الوزارة المختلفة، مشيرًا إلى أن الوزير وجه باستحداث إدارة تابعة لقطاع مشروعات ومبادرات الصحة العامة، تختص بمتابعة آليات العمل والتنسيق مع الجهات المختلفة المعنية بتنفيذ الاستراتيجيات الوطنية التي يتم العمل عليها مثل الاستراتيجية للغذاء والتغذية، ومقاومة مضادات الميكروبات، والصحة الواحدة.
وقال “عبدالغفار” إن الاجتماع تناول استعراض تقريرًا مفصلاً من قطاع الرقابة والمتابعة، والذي شمل نتائج المرور على 212 مخزنًا بنسبة 85% من المخازن الرئيسية والفرعية التابعة لوزارة الصحة والسكان على مستوى محافظات الجمهورية.
وأوضح “عبدالغفار” أن المرور تضمن متابعة تجهيزات المخازان وحالة التأمين ضد السرقات، والتأمين ضد الحرائق، ومراجعة سلاسل التبريد لحفظ المستحضرات الحيوية، ومراجعة حالة التخزين الإنشائية والظاهرية، مشيرًا إلى أن الوزير شدد على إجراءات التأمين للمخازن لتلافي الخسائر.
وتابع “عبدالغفار” أن الوزير اطلع على عرض مفصل حول معدلات الولادات القيصرية والطبيعية التي تمت داخل مستشفيات وزارة الصحة على مدار الـ 8 أسابيع الماضية بالمحافظات الثلاث ( القليوبية ، الدقهلية ، الغربية ) ، ونسب الحالات التي يتم متابعتها على مخطط الولادة ((CTG لتقييم صحة الجنين، كما اطلع الوزير على معدلات دخول الحضانات وفارق النسبة بين الأطفال الذين احتاجوا الدخول للحضانات بالنسبة للولادتين الطبيعية والقيصرية.
وأضاف “عبدالغفار” أن الوزير اطلع على العرض المقدم من مديرية الشئون الصحية بمحافظة أسيوط، لمتابعة الوضع الصحي ومؤشرات العمل وجودة الخدمات الطبية المقدمة للمرضى والتي تتم من خلال 87 مستشفى تابع للجهات المختلفة ، و241 وحدة صحية ومركز طبي.
ولفت “عبدالغفار” إلى أن الوزير اطلع على معدلات تردد المواطنين على الخدمات الطبية على مدار الـ 4 شهور الأخيرة من يونيو وحتى نوفمبر، حيث استقبلت العيادات الخارجية بمستشفيات محافظة أسيوط 250 ألف مواطنًا خلال تلك الفترة، و109 ألف حالة بأقسام الاستقبال والطوارىء، و191 ألف مواطن استفاد من خدمات الرعاية الأولية، فضلاً عن إجراء 4600 عملية كبرى وصغرى ومتوسطة خلال تلك الفترة.
وأشار إلى أن الوزير اطلع -أيضًا- على مشروعات التطوير الصحية التي تمت بأسيوط، كما تابع معدلات الإنجاز في أعمال الإنشاء بعدد من المشروعات الكبرى مثل مستشفيات (ديروط المركزي، منفلوط المركزي، ساحل سليم، حميات ديروط، حميات الشامية)، بالإضافة إلى مشروعات تطوير وتجهيز وحدات طب الأسرة التي ستعمل ضمن مبادرة حياة كريمة بطاقة 20 وحدة كمرحلة أولى.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Alert: Content selection is disabled!!